مظلومة

أتاريها فرحة كذابة.. اعتقدوا أنهم لما يضحكوا عليا ويعرفونى أن الموضوع خلاص انتهى أنى مش هعرف الحقيقة .. الغريب أنى كنت راضية وقلت مش مهم أن حقى ماجاش ومش مهم أن ربنا لسه مانصرنيش يكفى أن الموضوع خلاص انتهى وماعدتش هتعب أعصابى تانى.. لكن اتضح أن مفيش حاجة خلصت ومازال الظلم واقع علىَّ.

الأغرب أن دموعى مانزلتش.. اتحجرت فى عيونى ومانزلتش.. كنت حاسة بقلبى بيعيط بحُرقة وأن فيه دموع كتير فى عينيا لكنها أبت شامخة أن تنزل..أحييكِ يا دموعى على موقفك الشجاع وكرامتى التى تحافظين عليها دائماً.

ولكنى وجدت أكفى ترتفع متضرعة إلى الله أدعو على من ظلمونى بكل ما أوتيت من قوة راجية المولى أن يتقبل دعائى وينصرنى ويجبر بخاطرى ويخلصنى من اللى أنا فيه على خير.
فقد رفعت شكوتى لأحكم الحاكمين وأعدل العادلين وأرحم الراحمين.
وواثقة أنه مش هيخذلنى..مهما طال الوقت حقى هيرجع.

يارب أنت شاهد أنى مظلومة وعارف أنى مش مسامحة.. وشاهد على اللى بيعملوه فيا فبحق شهادتك على ظلمى وعلمك بحالى أرنى فيهم عجائب قدرتك.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: