عايز حقى

إلى من يهمل أداء واجباته الوظيفيه .
إلى من يهوى تعطيل مصالح الاخرين.
إلى من يتقاعس عن خدمة المواطنين.
إلى صاحب العبارة الشهيرة“فوت علينا بكرة”.
إلى من يفتح دُرج مكتبه بكل هدوء وثقة -وكأنه صاحب حق-لمن يريد أن ينهى مصلحته.
إلى من لايؤدى وظيفته على أكمل وجه إلاإذا اتصل به أحد المسئولين الكبار.
إلى من يعطل مصالح الآخرين بناء على طلب حد من اللى فوق.
إلى من لايهتم بدعاء المظلوم.
إلى من يذهب إلى عمله لحل الكلمات المتقاطعة واستخدام هاتف العمل فى مصالحه الخاصة والناس أمامه واقفين طابور فى صف طويل لايتحرك.
إلى من يذهب إلى عمله ليقضى أمتع الأوقات مع زملائه متناسى حقوق العمل.
إلى من يستغل منصبه فى أشياء غير مشروعة وتفيد مصالحه الخاصة.
أوجه رسالتى اليك:
نت لاتستحق مرتبك وهو يعد من المال الحرام فهنيئا لك ولأهل بيتك بهذا المال.
-عدم أدائك لعملك يعد من خيانة الأمانة والأمانة معلقة على الصراط فلن تدخل الجنة إلا إذا أوفتها .
-ستُسأل عن كل هذا ووقتها لن يفيد الندم.
-اتقِِ دعوة المظلوم فليس بينها وبين الله حائل.
– اعلم أن الله يمهل ولايهمل وستلاقى إثم إهمالك عاجلاً او آجلاًََ.
فلا يوجد عند رب العباد لاواسطة ولا رشوة.
اللهم قد بلغت اللهم فاشهد.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: