أين الأخلاق

هل اندثر ذلك الكائن الجميل؟ هل سحقه التيار؟ هل قضى عليه الزمن؟ لماذا ترك الطريق للرزيلة؟ لماذا تنحى عن منزلته الكبيرة؟ لماذا لم يعد يظهر إلا نادرا!؟ ولو ظهر يكون باستحياء وكأنه من عالم آخر يخشى أن يقابل بعدم الإحترام.

رغم ان العالم كله فى حاجة ماسة إليه.

لماذا لايدافع عن حقه؟ لماذا لم يتمسك به أحد؟.

نحن فى أشد الحاجة إليه ليعيد التوازن إلى النفس البشرية.

نحن فى حاجة إلى أن نعرف قيمة هذة الحياة به فقد سئمنا هذة الحياة بدونه.نشعر اننا نعيش فى غابة.

أين إحترام الكبير والعطف على الصغير؟ اين إيثار الآخرين على النفس؟ اين إحترام الوالدين؟ أين احترام العادات والتقاليد؟بل أين إحترام الدين؟ أين احترام جميع مخلوقات الله؟أين إماطة الأذى عن الطريق؟ أين الإبتسامة الصادقة عند سماع خبر سار لدى الآخرين؟

هذا الكائن لقد اشتقت إليه بشدة وتمنيت أن يأتى شهر رمضان حتر أراه فها هى فرصة لظهوره على شاشة الحياة ولكنى فوجئت بانحلال أخلاقى حتى فى هذا الشهر الكريم فزاد تدنى الأخلاق بحجة “أنى صائم” وبعد الفطار” سيبنى براحتى ما أنا خلاص فطرت”

أدعو إلى التمسك بالأخلاق فى هذا الزمن.

ستشرق شمس الحياة وتعلو قيمة الإنسان فى عين نفسه وعين الآخرين.

ونصيحة أخيرة افعل مايحلو لك ولكن اعلم أنك ملاقى ربك فهل تحب أن يراك عاصيا.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: